الرئيسية > غير مصنف > سلق البيض

سلق البيض

في مجال عملي كطباخ في شركة تقنية … تتكرر هذه الكلمة على مسمعي بين الفينة والاخرى .. واحيانأ اقولها بنفسي في سياق كلامي مع عميل معين اثناء حديثنا عن الطبخة التي يريدها العميل.


أنا لا اتحدث هنا عن طبخ الوجبات والطعام ليأكله العميل .. ولكن عن تطوير مشروع معين حسب طلب العميل والذي يطلَق عليه احيانا كلمة طبخة كتشبيه فكاهي او هزلي اعتقد. وحسب علمي، هذه الكلمة إلى جانب انها تطلق اساسا على طبخ الطعام، يطلقها البعض على أي شيء يحتاج إلى تفكير أو تطوير أو تعاون وجهد جماعي لانجاز شيء معين. فعادة ما اسمع “خلني اطبخها فراسي إلى بكره” أو “تعال نطبخها سوا” كذلك “احنا طابخينها سوا” …


نرجع لطبخة البيض

لسهولة عمل البيض المسلوق وذلك بغليه في ماء تقريبا مدة ١٥-٢٠ دقيقة وبذلك يكون جاهزاً للأكل … يقوم بعض العملاء بإطلاق هذه المسمى على مشروعه الذي استلمه في فترة قصيره ولم يرضى عنه.


تصنيفي لمشاريع البيض المسلوق


بيض مسلوق حسب طلب العميل

عميل يطلب مشروع معقد  أو كبير نوعا ما ولكنه يختزله إلى أشياء أساسية جداً ويتنازل عن العديد من المميزات في سبيل أن يستلم المشروع في اسرع وقت ممكن والنتيجة أن العميل راضٍ   تماما بما حصل عليه .. وهو يتوقع اصلا ان يحصل على … بيض مسلوق.


بيض مسلوق نصف استواء

عميل يطلب مشروع معين بتفاصيل معينه ويُبلـَّـغ من الشركة المنفذة أن المشروع يحتاج إلى الفترة الفلانية الكافية لتنفيذه .. ويوافق العميل على الفترة في سبيل ان يحصل على المشروع بالشكل المطلوب (بما يوازي مندي اللحم مثلا). ولكن الشركة ترى بما انه لديها الوقت الكافي بل وأكثر للتنفيذ فتتأخر في البدء في المشروع إلى أن يتبقى مثلا ثلث الوقت المتفق عليه وحينها تبدأ الشركة في تنفيذ (سلق) المشروع في هذه الفترة الوجيزة وتغلفــ(البيض المسلوق)ــه من الخارج بما يوحي انه المشروع المتفق عليه وتسلمه للعميل. يتفاجأ العميل بعد فترة وجيزة جدا ان المشروع ما هو إلا بيض مسلوق .. بل … نصف استواء.


بيض ديناصور مسلوق

يأتي العميل ليطلب عمل مشروع كبير وضخم .. مثلا، إنشاء كوبري معلق للطائرات والقطارات مع نفق يصل بين الرياض، عدن ثم إلى المشتري .. مع كبري مشاه واحد يمتد فوق المشروع كله.. ما علينا ..

المهم .. تدرس الشركة المشروع مبدئيا .. وبعد شرح مطول للعميل عن مراحل المشروع والمصاعب التي ستواجه الشركة ووو… تُقدر الشركة الوقت للعميل وتقول نحتاج مثلا إلى سنتين .. فيُصدم العميل ويتذمر لطول الفترة ويوضح انه مستعععععجل جدددا (وما اكثرهم). تحاول الشركة تقصير المدة، تضغط على نفسها وتقول مثلا سنة ونصف … مجددا لا يرضى العميل، فيتاح له ان يحدد الوقت الذي يراه مناسبا نوعا ما … ينبسط العميل وبلا تفكير .. ومع القليل من الاستحياء يقول … اسبوعين   (O.o)


وبعد جدال واخذ وعطاء … يستطيع مدير الشركة ان يمدد المشروع إلى اسبوعين واربعة أيام … يرضى العميل على مضض(مسكين) .. ومدير الشركة يفكر كيف يضغط على مدير مشاريعه لتنفيذ المشروع .. بينما مطور المشروع يطلبون له سيارة اسعاف لأنه انجلط من المشروع الجحلط .. وتصرف له ادوية تسكيت وحبوب مسهره (اللي اياها).


المهم .. يكرف المطور (أو فريق التطوير) بكل طاقتهم لانجاز مشروع (توم كروز) على مدار ٢٤×٧×(اسبوعين و٤ ايام)

وفي الموعد المحدد يأتي العميل ليستلم المشروع فيُــسلـَّـم .. مجسم لكبري عتيقة وقطار وطائرة من محل “ابو ريالين” وصورة كبري المشاة المحروق اللي في جده في طريق الحرمين امام البيك وأخيرا صورة كوكب المشتري <<< (بيض مشوي)

Advertisements
التصنيفات :غير مصنف
  1. لا توجد تعليقات حتى الأن.
  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: